][ حواف جسدي ][

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

][ حواف جسدي ][

مُساهمة من طرف مشاغ في 14/07/08, 04:27 pm

مساء الورد

بعد ان جفّت احاسيسي لفترة .. ها انا أعود لاجدد عهدي بمصافحتكم
بهذه الخاطرة التي طالما خالجتني .. وراودت نفسي عن كتاباتها مرارا
الا انني في النهاية ترجمتها وكتبتها لأنني وجدت أنها اعترافات أظن
أن لها الحق بأن تُسطّر ليؤرخها الزمن نيابة عني مع أنني أعتقد بأن
من كتبت فيه هذه الاعترافات تعدّى الكلمات وتجاوزها بمراحل ..
فقط كنوع من الوفاء والعرفان بالجميل كتبتها

:
إعتقدني تنفستك ذات همس / لمس

فاختنقتُ بي / فمتُّ .. بفرح

أعتقدني لم أثمل من قبل كما فَعَلَت بي قُبلتك تلك

//

في زمنٍ يبعثرني فيه هميّ كيفما شاء ..

أنتشلني منه بــِ قُبله / قِبله

أعود بعدها

أكثر إنتشاءً / إنتشاراً فيك ِ

إستأذنتكِ ذات مرّة أن تعفيني .. ليتكِ فعلتِ وقتها

ليتكِ فعلتِ ..

//

في زمن ٍ أكون فيه خائناً / خائراً

أجدك أطهر ذنب ٌ .. إقترفته ..

حقيقةً ..

أتلذّذ بإقترافه كل ّ يوم ..

كم أعشقك .. أيّها الذنْب

أراني اليوم زاهد / زائر .. بالنسبة إليك ِ

//

ذات غفوه / غفله

حظنك حكى / حاك لي الكثير

كومة ً من بقايا إنسان .. كانت ترقد هناك

على صدرك ..

ليتي أكملت غفوتي في بساتين تفاحك ..

:

ذات حزن

هو أشبه كثيراً بإحساس يتيم العاشرة .. في أول ليلة عيد .. بعد فقده لوالديه

رأيتني .. مقيّد بي / وحدي ..

إستوطن اليتم .. قلبي


فأخذني من حظنك / حظّك

أو تعلمين

أجمل ما في لحظات (( قمّة الحزن )) ..

وصولها بحزننا إلى منتهاه .. لنستوعب الأحزان بعدها .. بحزنٍ أقل ّ


//

ذات فقد ..

أنا .. أنا

بإستثناء ..

أنني

بدون قلب .. بدون حضن

بدون

قُبله / قِبله

بدونـ ك ِ

/

أنتي ..

يا أنتي ..

ألم تخبريني ذات حب ..

أنني .. أسكن شفتيك ِ

ألم تخبريني ذات .. طهر

أنني أسقط

أسقـ

أسـ

...... ليديك / إليكِ

/

غاليتي ..

إشتقت لذلك البسـتان


إعدامي كـ قُبلة بين شفتيك .. يحييني

/


أسكني حوافّ مدني .. كي لاتفيض بكِ

.
.
.
دمتم بود
مغرم رومنسيه مـˉ‾ ‾ˉ־ˉ‾‾ˉـشــˉ‾ ‾ˉ־־ˉ‾‾ˉـأغـُـب

مشاغ
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى